حقائق مهمة عن بطارية هاتفك وكيفية إطالة عمرها

نظرًا لأن معظم المهام اليومية تعتمد أكثر فأكثر على الهواتف المحمولة ، فقد أصبح عمر البطارية مصدر قلق كبير لمستخدمي الهواتف الذكية ، لذلك أصبح عمر البطارية الطويل أحد الميزات الرئيسية التي يبحث عنها المشترون العاديون بعد اختيار حجم الشاشة.

وفقًا لدراسة أجرتها Kantar في الربع الثالث من عام 2019 ، فإن عمر البطارية أكثر أهمية من الكاميرا القوية ، ولا شك أن عمر البطارية وكيفية معالجتها سيؤثر أيضًا على عمر الجهاز

أصبحت ميزة الشحن السريع أكثر شيوعًا ، خاصة في الهواتف الرائدة ، نظرًا لأن جميع هواتف Samsung الرائدة تقريبًا بها هذه الميزة ، كما هو الحال مع هواواي و جوجل و ون بلس. هذه الميزة مدعومة في أحدث الهواتف

الآن وقد أصبحت الشحن السريع ميزة شائعة في الهواتف ، فقد أثيرت العديد من الأسئلة مثل: ما هو تأثير الشاحن عالي السعة على بطارية الهاتف ، ويمكن أن يؤدي الشحن السريع إلى إضعاف قدرة البطارية على تخزين الطاقة بمرور الوقت؟ هل قد يؤدي ترك الشاحن على الهاتف لفترات طويلة من الزمن إلى الشحن الزائد؟ كيف يمكنني إطالة عمر البطارية؟


سنعرض لكم اليوم إجابات بعض الباحثين والمهندسين في مجال البطاريات حول تأثيرات الشحن السريع على عمر بطارية الهواتف:

1- لن تتغير بطاريات الهواتف في أي وقت قريب:

تستخدم جميع الهواتف المحمولة – ومعظم الإلكترونيات الشخصية والسيارات الكهربائية – بطاريات ليثيوم أيون (li-ion) القابلة لإعادة الشحن. ومن الصعب إنشاء بطاريات تدوم لفترة أطول لأن تكنولوجيا البطاريات لم تتغير منذ عقود.

وبدلاً من ذلك؛ فإن الكثير من التقدم الأخير في عمر البطارية جاء في صورة دمج ميزات موفرة للطاقة في الأجهزة، وتمكين نظام التشغيل من إدارة عملية الشحن والتفريغ بطريقة أكثر كفاءة.

2- الشحن السريع لا يضر ببطارية هاتفك:

يوفر الشاحن التقليدي قوة من 5 إلى 10 واط، ويمكن لشاحن أسرع تحسين ذلك بنسبة تصل إلى ثماني مرات. على سبيل المثال: يأتي كل من iPhone 11 Pro، وiPhone Pro Max بشاحن سريع بقوة 18 واط، بينما يأتي كل من Galaxy Note 10، وNote 10 Plus مع شواحن بقوة 25 واط.

وبناءً عليه فإن استخدام الشاحن السريع لن يتسبب في أي ضرر لبطارية هاتفك حتى على المدى الطويل؛ ما لم يكن هناك أي عيوب فنية في البطارية أو الشاحن.

3- لا يمكن شحن البطارية بشكل زائد:

دائمًا ما يُسبب الخوف من (الشحن الزائد) Overcharging للبطارية في إثارة القلق بين مستخدمي الهواتف. وذلك للإعتقاد بأن إبقاء الهاتف متصلًا بشكل مستمر يمكن أن يشحن البطارية أكثر من طاقتها، ما يجعلها غير مستقرة، وقد يؤدي إلى تدهور عمرها الافتراضي، أو زيادة درجة حرارتها الداخلية ما يؤدي إلى انفجارها أو اشتعالها.

وفقًا للخبراء؛ فقد صُمم نظام إدارة البطاريات الحديثة لإيقاف الشحن الكهربائي بمجرد وصولها إلى نسبة شحن 100% قبل أن تصل إلى مرحلة الشحن الزائد.

4- لا تترك البطارية تصل إلى الصفر:

قد ترغب في السماح لبطارية هاتفك بأن تفصل تمامًا لإعادة ضبط حالة شحنها، ولكن للآسف بطاريات الهواتف الحديثة تطورت ولم تعد في حاجة هذه العملية. كما يمكن أن يؤدي تفريغ البطارية طوال الوقت إلى حدوث تفاعلات كيميائية يمكن أن تُقصر من عمر البطارية مع مرور الوقت.

5- ارتفاع الحرارة قد يؤدي إلى تلف البطارية:

الحرارة هي العدو الحقيقي للبطارية؛ من المعروف أن درجات الحرارة المرتفعة تقلل من عمر البطارية مع مرور الوقت. لذلك يجب عليك إبقاء هاتفك بعيدًا عن أشعة الشمس القوية، وفتحات النوافذ، ولوحة القيادة في سيارتك.

6- الشواحن والكابلات المتوافقة مع الهاتف لن تضر بالبطارية:

ما لم تستخدم شواحن وكابلات مقلدة أو تالفة؛ فلن يضر استخدام الكابلات والشواحن المتوافقة مع الهاتف إلى إلحاق الضرر بالبطارية. ولكن قد لا يتم الشحن بالسرعة نفسها التي يوفرها الشاحن الأصلي المرفق مع جهازك.

وأخيرًا ، كيف تستمر في إطالة عمر بطارية هاتفك؟ لإطالة عمر البطارية ، يمكنك استخدام نصائح موفرة للطاقة شائعة مثل تقليل سطوع الشاشة ، وإيقاف (Bluetooth) و Wi-Fi عندما لا تكون قيد الاستخدام ، وإعداد الإعدادات للحد من استخدام بيانات الخلفية ، ومراقبة التطبيقات التي تستخدم GPS.
حقائق مهمة عن بطارية هاتفك وكيفية إطالة عمرها حقائق مهمة عن بطارية هاتفك وكيفية إطالة عمرها بواسطة Carambia Anguis في يناير 01, 2020 تقييم: 5

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.